فنان الخردة وسيم بقاعي يضيء فانوسا بارتفاع ستة أمتار عند مدخل شعب بمشاركة المئات من الاهالي…فيديو

أبدع فنان الخردة الشاب وسيم بقاعي (35 عاما) ابن قرية شعب في الجليل، بإنشاء مجسم لفانوس مضيء ضخم، يبلغ ارتفاعه نحو ستة أمتار ووزنه يزيد على نصف الطن.

أبدع فنان الخردة الشاب وسيم بقاعي (35 عاما) ابن قرية شعب في الجليل، بإنشاء مجسم لفانوس مضيء ضخم، يبلغ ارتفاعه نحو ستة أمتار ووزنه يزيد على نصف الطن. وقد تم تثبيت الفانوس العملاق عند مدخل بلدة شعب وتمت اضاءته خلال احتفال حاشد شارك فيه أهالي القرية في غرّة شهر رمضان الفضيل.

video


وقال الفنان وسيم بقاعي صاحب المجسمات والأعمال المذهلة التي يصنعها من بقايا الحديد والخردة، ان فانوس رمضان مصنوع بالأساس من حديد الصاج المقوى، وهو مزخرف ومرصع بالكواكب والنجوم من قاعدته الى قمة ارتفاعه.


وأضاف بقاعي قال انه عندما شرع بالعمل على بناء المجسم، وضع نصب أعينه هدفا واضحا، ألا وهو ان يكون الفانوس هو أجمل مجسم رمضاني في البلاد. وتابع بقاعي “اعتز وافتخر بذلك المجسم وبما يرمز اليه بالنسبة للأمة الاسلامية، وهو واحد من أبرز رموز الشهر الفضيل”.


وواصل يقول “رغم انه ليس بمعقد مثل سائر اعمالي السابقة، الا انني ولأول مرة استعين بالماكنات المتطورة في حفر الزخارف والاشكال، وذلك من اجل استغلال الوقت الضيق الذي كاد يحول دون انجاز العمل مع بداية شهر رمضان الكريم”.


وبهذا العمل يكون الفنان بقاعي قد اضاف “الفانوس الذهبي” الى قائمة أبرز اعماله بعد الحصان العربي الاصيل والديناصور. ويعتزم بقاعي عرض صور الفانوس في المعرض الدولي العالمي الذي سيشارك فيه مع مجموعة فنانين وفنانات من مختلف دول العالم في تركيا في شهر اب /اغسطس القادم.


وقال بقاعي انه شعر بسعادة غامرة حين رأى اكثر من الف شخص من ابناء بلدته يشاركون في اضاءة احد اهم اعماله المنتشرة في بلدته والبلدان الأخرى. وشكر بقاعي كل من ساهم وتعاون معه في انجاز مشروع الفانوس وحفل الاضاءة، وتمنى للجميع صوما مقبولا وافطارا شهيا وعيدا سعيدا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *