باكستان.. اعتقال طبيب بعد إصابة مئات الأطفال بفيروس “HIV”

اعتقلت السلطات الباكستانية طبيبا يعتقد أنه يتحمل المسؤولية عن إصابة مئات الأشخاص، معظمهم أطفال، بفيروس العوز المناعي البشري "HIV".

اعتقلت السلطات الباكستانية طبيبا يعتقد أنه يتحمل المسؤولية عن إصابة مئات الأشخاص، معظمهم أطفال، بفيروس العوز المناعي البشري “HIV”.

وتحقق السلطات الباكستانية حاليا في ما إذا كان الطبيب المدعو، مظفر غانغارو، وهو مصاب بمتلازمة نقص المناعة المكتسبة (الإيدز)، تسبب عمدا بتفشي الفيروس في منطقة لاركانا جنوب البلاد أوائل أبريل الماضي.

وأكد رئيس برنامج الرقابة على الإيدز في محافظة السند، سيكاندار ميمون، في حديث لصحيفة “غارديان” البريطانية اليوم الجمعة، أن الفحوصات التي أجريت مع 16 ألف شخص في لاركانا، كشفت 537 حالة إصابة بـ HIV” 437″، و60% من مجمل المصابين أطفال تحت سن خمس سنوات.

[auto-iframe link=http://hmegzar.com/art-pulish.htm tag=sport width=900 height=270 autosize=yes]

 

وأجريت الفحوصات بعد أن لجأت عائلات عدة إلى المستشفيات المحلية بسبب معاناة أطفالها من الحرارة المرتفعة، وتبين لاحقا أن سبب ذلك يعود إلى الفيروس.

وحسب إحصاءات وزارة الصحة الباكستانية، يقدر عدد المصابين بهذا الفيروس على مستوى البلاد بأكثر من 23 ألف شخص، ويعود سبب الإصابة غالبا إلى استعمال حقن غير معقمة.

[auto-iframe link=http://hmegzar.com/art-pulish.htm tag=sport width=900 height=270 autosize=yes]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *