تشكيل الحكومة: ليبرمان قد يدعم الائتلاف المدعوم من العرب

صرح رئيس حزب “يسرائيل بيتنو” افيغدور ليبرمان انه ينوي الاجتماع الأسبوع القادم مع كل من بنيامين نتنياهو وبيني غانتس وانه في حال لم يتخذ احد الجانبين قرارا صحيحا سيقوم بدعم الجانب الآخر.

وأشار ليبرمان إلى أنه سيسهل إنشاء ائتلاف حكومة أقلية تدعمه القائمة العربية المشتركة إذا لم يتخلى نتنياهو عن الكتلة اليمينية المكونة من 55 مقعدًا من الأحزاب الدينية واليمينية.

[auto-iframe link=http://hmegzar.com/art-pulish.htm tag=movies width=900 height=270 autosize=yes]

واضاف ” أن حزبه يستكشف خيارات أخرى غير حكومة الوحدة .
واستعرض ليبرمان خلال حوار خاص للقناة الإسرائيلية الثانية القرار الذي برأيه يجب ان يتخذه كل من نتنياهو وغانتس، وقال انه:”يجب على غانتس قبول مبادرة الرئيس مع تنحي نتنياهو بحال تعذره بالقيام بمهامه، ويجب على نتنياهو التخلي عن كتلة الحريديم المتشددة خاصته”.
وتابع ليبرمان :”انا أتوقع ان يتخذ كلا الجانبين القرارات الصحيحة. انا انوي التوجه الى كليهما والاجتماع معهما هذا الأسبوع، وفي حال لم يتخذ احد الجانبين قرارا صحيحا سأقوم بدعم الجانب الاخر”.
وشدد ليبرمان على ان مهمة حزبه حاليا هي إقامة حكومة وحدة وطنية ليبرالية وقال: “الامر الأكثر أهمية بالنسبة لإسرائيل حاليا هو منع اجراء انتخابات ثالثة وإقامة حكومة وحدة. انا أؤمن ان كلا الشخصين لديهما المسؤولية الكاملة وأيضا يريدون مصلحة دولة إسرائيل”.
واعلن ليبرمان أنه من أشد المؤيدين للانتخابات المباشرة وقال :”انا مؤيد شديد للانتخابات المباشرة، لكن يجب اجراء بعض التغييرات حيث رأينا ان الامر لم ينجح بفترة نتنياهو وبراك، انا مع خيار تشكيل حكومة لا تحتاج الى موافقة الكنيست. هذا امر جدي جدا ولا يمكنك القيام بهذا بسرعة. لا يمكن تغيير جميع القواعد خلال اللعبة لجميع القوانين. هذا سوف ينتظر للفترة القادمة، للكنيست القادمة”.

[auto-iframe link=http://hmegzar.com/art-pulish.htm tag=movies width=900 height=270 autosize=yes]
وشدد ليبرمان على انه رغم تأييده الشديد للانتخابات المباشرة، لكن لا يوجد أي احتمال ان يدعم القانون هذه الفترة، لأنه يتطلب الكثير من العمل والجهد لتجهيزه، وأكد ليبرمان انه لا يوجد مواطن إسرائيلي يريد اجراء انتخابات ثالثة وقال :”الكل يفهم ان هذا يعتبر عدم مسؤولية بجر الدولة الى انتخابات ثالثة لن تغير شيئا”.
وحول تعيين نفتالي بينت وزيرا مؤقتا للأمن قال معقبا بأنه القرار لم يفاجئه متمنيا له النجاح ، لكن برأيه “التحدي الحقيقي الذي يواجه إسرائيل ليس تعيين وزير كذا او ذاك انما كيفية إقامة حكومة وحدة وطنية والتوفير على إسرائيل اجراء انتخابات ثالثة”.

[auto-iframe link=http://hmegzar.com/art-pulish.htm tag=movies width=900 height=270 autosize=yes]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *