بعد إقتحامها الحاجز الأمني لميناء أشدود: إقرار وفاة سيدة من المركز متأثرة بجراحها إثر إطلاق النار عليها

لقيت سيدة (40 عامًا) من المركز، مصرعها، جرّاء تعرضها لإطلاق نار من قِبل حراس أمن ميناء أشدود، وذلك بعد إقتحامها الحاجز الأمني الأول للميناء وعدم الإنصياع لأوامر الحراس هناك، حيث أصيبت بجراح بالغة الخطورة، توفيت عللى أثرها في المشفى.

[auto-iframe link=http://hmegzar.com/art-pulish.htm tag=movies width=900 height=270 autosize=yes]

أصيبت، مساء الخميس، شابة اثر اطلاق رصاص على سيارتها قرب ميناء أشدود، حيث وصفت حالتها ببالغة الخطورة. وأفاد الناطق بلسان نجمة داوود الحمراء أنّ “الطاقم الطبيّ التابع للمؤسسة وصل الى المكان وقدّم العلاج الأولي للمصابة ومن ثم نقلها الى مسشتفى اسوتا أشدود بحالة خطيرة”، بحسب البيان.

وقال رجال أمن الميناء، إنّ السائقة اقتحمت الحاجز بسرعة كبيرة، حيث اعتقدوا أنّها تقوم بعملية في الميناء، فبادروا بإطلاق النار عليها. وشرعت الشرطة بالتحقيق في ملابسات الحادثة.

[auto-iframe link=http://hmegzar.com/art-pulish.htm tag=movies width=900 height=270 autosize=yes]

ويشار إلى أن الميناء يعتبر مؤسسة أمنية. ورجحت بعض المصادر أن السائقة كانت تحت تأثير الكحول.

 

[auto-iframe link=http://hmegzar.com/art-pulish.htm tag=movies width=900 height=270 autosize=yes] [auto-iframe link=http://hmegzar.com/art-pulish.htm tag=movies width=900 height=270 autosize=yes]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *