غاريث بيل يشعر بالخيانة من زميليه في النادي الملكي

كشف تقرير صحفي إسباني، أن اثنين من لاعبي ريال مدريد وراء شعور زميلهما الويلزي غاريث بيل بالغضب خلال مباراة ليفانتي الأخيرة في الليغا.

ورغم أن بيل أحرز هدف الفوز للريال أمام ليفانتي 2-1، إلا أنه رفض الاحتفال مع زميله لوكاس فاسكيز وظهر بوجه غاضب بعد تسجيله للهدف.

وحسب صحيفة “ماركا” الإسبانية، فإن بيل لا يعيش حالة جيدة بسبب وضعه الحالي في صفوف الميرينغي، وجلوسه المستمر على مقاعد البدلاء.

كما يشعر بيل بالخيانة بسبب تصريحات الحارس البلجيكي تيبو كورتوا عنه، بأنه يلقب داخل الفريق بـ”رجل الغولف” نظرا لولعه الشديد برياضة الغولف وممارستها، بالإضافة إلى أنه لا يذهب لتناول العشاء مع اللاعبين.

أما البرازيلي مارسيلو فكشف أن بيل يعاني من مشاكل في التحدث باللغة الإسبانية رغم السنوات التي قضاها في إسبانيا، ما جعل اللاعب يشعر بأنه مستهدف من قبل زملائه والصحافة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *