بعد موسم شتويّ غزير بالأمطار: ارتفاع مستوى بحيرة طبريا بـ1.65 متر لكن التحذيرات مستمرة

يشارف فصل الشتاء على نهايته، ورغم أنّه حمل معه أمطارًا غزيرة هذا العام إلا أنّ مستوى بحيرة طبريا لا يزال قريبًا من الخط الاحمر، ووفقًا لاحدث التقارير فإنّه وصل فوق الخط الأحمر الأدنى (-213 متر) بقليل. وعلى الرغم من ارتفاع مستوى البحيرة بأكثر من 1.65 متر منذ بداية موسم الشتاء إلا أنّ البحيرة ينقصها 4.2 متر لتكون في حالتها الطبيعية الممتلئة.

وفي نظرة على الخمسين سنة الاخيرة، مرّت بحيرة طبريا بالكثير من المراحل ما بين ارتفاع وهبوط، ففي عام 1969 على سبيل المثال ارتفع مستوى المياه في البحيرة بشكل كبير حتى انّها فاضت وأغرقت المناطق المنخضة المحيطة بطبريا، وعلى النقيض تمامًا في عام 2001 وصل مستوى المياه إلى أدنى نقطة منذ بداية القياسات، وذلك بعد سنوات من الجفاف حيث وصل مستوى البحيرة إلى -214.87 متر، حيث تمّ الاعلان عن هذا المستوى على أنّه الخط الأسود ويمنع الهبوط تحته.

في عام 2004 عاد مستوى المياه في البحيرة ليسجّل ارتفاعًا ملحوظًا بـ5.5 متر وكان ينقصها 37 سم فقط لتصل مستواها الطبيعي والممتلئ.

وبالرغم من سوء المعطيات في السنوات الأخيرة على وجه التحديد، إلا أنّ انخفاض مستوى البحيرة كشف أمورًا جديدة منها الجزيرة التي انكشفت بالقرب من القريتين التعاونيتين “معجان” و”هاوون”، إضافة الى اكتشافات تاريخية، منها قارب يعود عمره الى 2000 عام، طائرة عسكرية من سنوات الخمسين وغيرها…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *