وضع الرئيس الجزائري الصحيّ حرج للغاية وترجيحات تشير إلى عدم ترشّحه لولاية خامسة

أفادت تقارير صحية عالمية نقلًا عن مصدر طبيّ سويسري أنّ وضع الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة حرج جداً ولا إمكانية لإجراء عمل جراحي ضروري. فيما قالت قناة الميداين نقلا عن المصدر الطبي أنّ بوتفليقة دخل في غيبوبة.

وفي وقت سابق قالت وسائل إعلام عالمية، الجمعة، إن طائرة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، غادرت جنيف دون أن يتواجد على متنها. وأكد مصدر رسمي جزائري لشبكة “يورونيوز”، أن طائرة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة عادت من جنيف إلى الجزائر دون وجوده على متنها.
وأصدرت الرئاسة الجزائرية بيانا يوم الخميس الماضي أعلنت فيه أن بوتفليقة سيتواجد بجنيف لمدة 48 ساعة لإجراء فحوصات روتينية. وأضاف المصدر، أن الرئيس الجزائري استدعى أمس مستشاره الدبلوماسي ووزير الخارجية السابق رمطان لعمامرة إلى جنيف للتفاوض حول إمكانية تعيين الأخير رئيسا لوزراء البلاد.

وفي إشارة لإمكانية عدم ترشح بوتفليقة (81 عاما) لعهدة رئاسية خامسة، قال المصدر، إن قائد الجيش الجزائري طلب من بوتفليقة البقاء في جنيف حتى يوم الثالث من مارس-آذار وهو آخر يوم لتقديم أوراق الترشح الرسمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *