أم متفانية ترضع طفلها وتنقذ جروا في الوقت نفسه! صور

نشرت مواطنة أمريكية صورا لها وهي تحاول إنقاذ جرو من تحت سيارة بينما ترضع ابنها الصغير من ثديها.


وذكرت صحيفة ديلي ميل، أن الأم الأمريكية، ستيرلينغ كوربين، قالت إن كلب صديقتها هرب عندما كان في منزل المربية، وفقد لعدة ساعات، لذلك، شارك كل من يعرفه في البحث عنه.


وانضمت ستيرلينغ إلى الباحثين عن كلب صديقتها وعثرت عليه بعد ساعة من التحري، تحت سيارة أمام منزل خاص.


وعندما زحفت المرأة تحت السيارة لإنقاذ الكلب، أخذ طفلها البالغ من العمر 10 أشهر فقط بالبكاء لأنه كان جائعا. ولكي لا تهمل الكلب بعد أن عثرت عليه، بدأت ستيرلينغ بإرضاع طفلها وهي على الأرض.


وقالت ستيرلينغ: “شعرت بداية بأنني غبية، إذ كان بإمكاني الصعود لسيارتي وإرضاع طفلي”، وأضافت أن دعم أصدقائها شجعها على متابعة إرضاع طفلها والتقاط الكلب في الوقت نفسه.


وحققت صور الأم المرضعة، وهي تحاول التقاط الكلب، جماهيرية واسعة على فيسبوك، حيث شكرتها العديد من الأمهات اللواتي رأين فيها صورة حقيقية عن الأم المثالية بتفانيها دون أي تجميل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *