مبادرة “أنتي الأهم” تطالب النائب العام المصري بفتح تحقيق في قضية “عنتيل التجمع”

مبادرة أنتي الأهم تطالب النائب العام المصري بفتح تحقيق في قضية عنتيل التجمع

طالبت مبادرة «أنتي الأهم» النائب العام بفتح التحقيق في القضية المعروفة إعلاميا باسم «عنتيل التجمع»، التي اتهمت فيها سيدة، مدربا داخل إحدى صالات الجيم بمنطقة التجمع الخامس يدعي «ع.م»، بالاعتداء جنسيًا عليها، وأكدت المبادرة انها تمتلك كل المستندات من رسائل وتسجيلات صوتية وسكرين شوت تؤكد ممارسة المتهم الفحشاء مع عدد كبير من سيدات التجمع الخامس.وكشف مصدر مسؤول داخل المبادرة، طلب عدم ذكر اسمه، أن 5 سيدات أخريات من بينهن «زوجة رجل مهم» تقدمن بمستندات وتسجيلات جديدة يؤكدن فيها أنهن تعرضن للخداع ممن يسمي «عنتيل التجمع»، وانه ارتبط بهن عبر علاقات غير مشروعة استمرت لمدة عام، وطالبن المبادرة بأخذ حقوقهن من المتهم.

وأوضح المصدر أن ضحايا «عنتيل التجمع» لديهن تخوف من تقديم بلاغ رسمي إلى النيابة أو الأجهزة الشرطية حتى لا تطبق عليهن عقوبة الزنا لأنهن متزوجات، مشيرا إلى ان السيدة الأولى التي فجرت القضية كانت تعتقد أنها ستحصل على تعاطف من الناس على غرار ما حدث في «قضية فيرمونت» ولكن فوجئت بأن المجتمع وصفها بأنها خائنة وتسحق العقاب.

وأضاف المصدر أن مبادرة «أنتي الأهم» لن تدافع عن تلك النوعية من السيدات ولن يستخدمن المبادرة للانتقام من شخص معين حتي لو كان مجرما، مؤكدًا أننا لن ننشر أي معلومة عن هذا المدرب إلا من خلال التحقيقات النيابة أو طلبها من الأجهزة الأمنية.

في سياق متصل، كشف مصدر أمني أن الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية، تمتلك كل المعلومات عن قضية «عنتيل التجمع»، وتم تحديد جميع أطرافها، مضيفا أنهم على استعداد لضبط المتهم في حالة تقديم بلاغ رسمي من مقدم الشكوي أو بناء على قرار من النيابة العامة.

وأشار المصدر لـ«المصري اليوم»، إلى أن الأجهزة المختصة بالوزارة فحصت من الساعات الأولي ما ورد في مبادرة «أنتي الأهم» من شكوى عدد من الفتيات أكدن تعرضهن لاعتداء جنسي من المتهم..

كانت مبادرة «أنتي الأهم» قد فجرت القضية، في بيان لها، وقالت إن فتاة تم استغلالها جنسيا وماديا، من قبل أحد الأشخاص المترددين على إحدى صالات الجيم في منطقة التجمع الخامس، وقالت الفتاة في رسالتها للمبادرة: «لا أعرف كيف أصف ما حدث معي، بدأت القصة منذ عدة أشهر.. تعرفت عليه في أحد الجيمات الشهيرة، وكان شاب جذاب ولديه حضور طاغٍ استطاع أن يلفت انتباهي وحدثت أكثر من محادثة معه بشكل سطحي في البداية سرعان ما اعتدت على وجوده».

وأضافت: «تقاربنا سريعا وأصبحنا نتحدث بشكل متواصل ونتقابل خارج الجيم بشكل متكرّر.. وجدته حنونا وكريما.. وكانت تقلقني جرأته الزائدة ولكني تغاضيت عنها.. سرعان ما تحولت علاقة الصداقة إلى علاقة عاطفية لا أعلم إلى الآن كيف استدرجني لتصبح علاقة جنسية.. أعرف أني أخطأت ولا أبحث عن مبرر لخطيئتي ولكن لم أتخيل أن تنهار مقاومتي أمامه لأجد نفسي أمام مجرم محترف ابتزني ماديا بكل الطرق.. لأكتشف بعد ما بحثت في تليفونه على أشياء كارثية.. فلم أكن أنا ضحيته الأولى ولن أكون بالطبع الأخيرة».

وتابعت: «قرأت محادثات أثناء نومه بينه وبين زوجة شخص شهير، واكتشفت أن هذا الشخص الوضيع على علاقة بهذه الزوجة وابنتها في نفس الوقت وكان يتردد عليهن في منطقة غرب الجولف ومحتفظ على هاتفه بصور لهذه السيدة قامت بإرسالها له.. بالطبع هي مجرمة مثله لأنها تعرف أنه على علاقة عاطفية مع ابنتها في نفس الوقت الذي يقيم معاها علاقة غير مشروعة.. ما أعرفه عن عنتيل التجمع أشياء كثيرة ولدي ما يثبت كل ما أقوله.. وعندما واجهته قام بضربي وابتزازاي ولكني قررت أن آخذ حقي وحق جميع الفتيات اللاتي خدعهن واستغلهن، وسوف اقوم بإبلاغ السلطات بكل ما أعرفه عن هذا الشخص المجرم وعن ضحاياه.. ومنهم زوجة الرجل الشهير التي أحتفظ بصورها ومحادثاتها معه.. وأطلب من (أنتي الأهم) أن تقدم لي الدعم وان تقف بجانبي في قضيتي».

قد يهمك أيضـــــــًا  :

الأمن اللبنانى يوقف 3 متهمين فى قضية فتاة الفيرمونت

حبس ابنة نهى العمروسي و«الجنزوري» في «جريمة الفيرمونت»