لجنة أمنية عليا لملاحقة “مهاجمي السفارات” بالعراق

لجنة أمنية عليا لملاحقة مهاجمي السفارات بالعراق

وجه رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، الثلاثاء، بتشكيل لجنة عسكرية وأمنية عليا؛ للتحقيق بعمليات القصف والاستهدافات التي تؤثر على “سمعة والتزام” بغداد تجاه المجتمع الدولي. وحسب بيان لمجلس الوزراء، حصلت “العين الإخبارية” على نسخة منه، فإن “اللجنة تتولى التحقيق في الخروقات التي تستهدف أمن العراق وهيبته وسمعته والتزاماته الدولية، وتحديد المقصر”. وأشار إلى أن “اللجنة تنجز أعمالها خلال ٣٠ يوما من تاريخ هذا الأمر، وتعرض النتائج أمام رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة”.

وأوضح أن اللجنة يرأسها قاسم الأعرجي، مستشار الأمن الوطني، وعضوية فالح الفياض، وعبد الغني الأسدي رئيس جهاز الأمن الوطني العراقي، وعبد الأمير رشيد يار الله، رئيس أركان الجيش، فضلا عن قادة عسكريين آخرين ونواب بالبرلمان العراقي.وتتعرض المصالح الأجنبية والبعثات الدبلوماسية، وخصوصا الأمريكية وقواعد التحالف الدولي إلى اعتداءات متكررة بالصواريخ والمتفجرات، يتهم فيها مليشيات مسلحة تابعة لإيران حيث تحاول تصفية خصوم طهران عسكريا على أرض العراق.

وصعدت الفصائل المسلحة من حدة هجماتها منذ مطلع العام الحالي، على مبنى السفارة الأمريكية في العاصمة بغداد وأرتال قوات التحالف، بعد مقتل قائد مليشيا فيلق القدس الإرهابية، قاسم سليماني، قرب مطار بغداد في غارة أمريكية.

وأنذرت الولايات المتحدة، قبل أيام، السلطات العراقية بإغلاق مقر سفارتها في بغداد وإنهاء تمثيلها الدبلوماسي جراء تأزم الأوضاع والتهديدات الأمنية التي تطال مصالحها.

 

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

الكاظمي يترأس اجتماعًا لـ”الوزراء” في الناصرية ويوجّه بإنشاء صندوق إعمار

الكاظمى يؤكد بأن أميركا وقعت فى أخطاء كبيرة خلال احتلال العراق