ميشيل أوباما تشن هجومًا لاذعًا على ترامب وتتهمه بـ”تأجيج العنف والترهيب”

ميشيل أوباما تشن هجومًا لاذعًا على ترامب وتتهمه بـتأجيج العنف والترهيب

شنت ميشيل أوباما، زوجة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، هجوما لاذعا على الرئيس الأمريكي الحالي، دونالد ترامب، متهمة إياه بـ”تأجيج العنف والترهيب وممارسة العنصرية”، وسجّلت مقطع فيديو نشرته حملة المرشح الديمقراطي، جو بايدن، وجهت فيه انتقادات لاذعة إلى ترامب، الذي يمثل الحزب الجمهوري، حيث قالت: “دعونا نعترف بصدق بأن بلادنا تمر الآن بفوضى بسبب رئيس غير مؤهل لهذا العمل”.

وأضافت ميشيل أوباما، أن ترامب “يكذب متحدثا عن تدمير الأقليات لضواحي المدن… ويؤجج العنف والترهيب”، قائلة: “العنصرية والخوف والانقسام أسلحة قوية جدا ويمكنها تدمير هذه الدولة في حال لم نكافحها”.وأردفت: “ما يقوم به الرئيس كذبة جديدة وغير صحيح أخلاقيا، ونعم، إنه عنصرية. لكن هذا لا يعني أن ذلك لن يعمل”، ودعت كل الناخبين السود والشباب إلى عدم إهدار أصواتهم، مضيفة: “أنا أعرف جو (بايدن)، إنه شخص طيب يفهم الصعوبات التي يواجهها الأمريكيون العاديون”.ويخوض ترامب منافسة شرسة مع بايدن، نائب الرئيس الأميركي السابق، الذي اشتغل في إدارة أوباما، في السباق الانتخابي الذي سينتهي يوم 3 نوفمبر في الوقت الذي تعيش فيه الولايات المتحدة مشاكل داخلية كبيرة بسبب جائحة فيروس كورونا والأزمة الاقتصادية والارتفاع الحاد لمستوى البطالة.

قد يهمك أيضا:

ميشيل أوباما تؤكّد أنّها كادت أن تُلقي زوجها من النافذة
أوباما وزوجته يستغلان الاحتفال بعيد زواجهما الـ28 لدعم بايدن