الإفراج عن موظفة إغاثة فرنسية بعد 4 أعوام من اختطافها في مالي

الإفراج عن موظفة إغاثة فرنسية بعد 4 أعوام من اختطافها في مالي

أطلق متشددون في مالي سراح موظفة الإغاثة الفرنسية صوفي بترونين، التي اختطفت في أواخر عام 2016، وذلك حسبما قالت أسرتها يوم الثلاثاء.وقال أحد أقاربها في تصرحات إعلامية: “إنها في الطريق إلى باماكو. حتى لو لم تؤكد السلطات الفرنسية ذلك رسميا حتى الآن يمكننا أن نفرح نحن العائلة بتحريرها الليلة”واختُطفت بترونين البالغة حاليا 75 عاما في 24 ديسمبر 2016 من قبل مسلحين في غاو بشمال مالي، حيث كانت تقطن وتدير منظمة إنسانية تعنى بمساعدة الأطفال.وبدت في آخر شريط مصور ظهرت فيه في منتصف يونيو 2018 مرهقة ووجهها هزيل. وقال خاطفوها في شريط فيديو آخر في نوفمبر 2018، لم تظهر فيه، إن صحتها تدهورت.

قد يهمك أيضا : 

تعرف علي أهم 3 أسباب للإجهاض خلال أول 3 أشهر

قلة الحركة تهدد الأطفال بهذه الأمراض