صور وفيديو وتفاصيل حول الليلة الدرامية: اعتقال 4 من الأسرى الهاربين وبحث واسع عن الأسيرين الأخيرين

ليلة دراماتيكية|| بعد أيام من أعمال البحث الواسعة والضارية من قبل قوات الأمن الإسرائيلية بأذرعتها المختلفة في مختلف أنحاء البلاد ومنطقة المروج و الناصرة خصوصًا، أعلنت إسرائيل رسميًا عن القاء القبض على 4 من الأسرى الهاربين من سجن الجلبوع، فيما تستمر أعمال بحث واسعة عن الأسيرين الأخيرين.

وكانت قد القت شرطة اسرائيل في ساعة متأخرة من مساء الجمعة القبض على اثنين من الأسرى الفارين من سجن جلبوع بالقرب من جبل القفزة في الناصرة وهما الأسيران محمود عارضة ويعقوب قادري. وبعد ساعات وتحديدًا قرابة الساعة الخامسة من فجر السبت أعلن عن اعتقال الأسير زكريا الزبيدي والأسير محمد العارضة قرب بلدة الشبلي في منطقة الجليل الأسفل.

وبحسب تقارير عبرية فإنّ” إلقاء القبض على الأسيرين محمود عارضة ويعقوب قادري جاء في أعقاب معلومات استخبارية وبلاغ من مواطن حول وجودهما في منطقة الناصرة”، بحسب الإدعاء. فيما ذكرت “يديعوت أحرونوت” أنّه :”تم اعتقال زكريا الزبيدي ومحمد عارضة من قبل ثلاثة من وحدة “مرعول” لتعقب الأشخاص بناءً على تحليل ميداني بينهم قائد الوحدة، وتمكن الثلاثة من تحديد مكان الأسيرين إذ وجدا عارضة نائما أسفل شاحنة وكان الزبيدي يسير حوله مرهقًا، وعلى الفور اتصلوا بقوات اليمام الخاصة التي قامت باعتقالهم”، بحسب ما ورد في التقرير العبرية.


ويأتي ذلك في الوقت الذي تستمر به القوات الإسرائيلية من الشرطة والشاباك والوحدات الخاصّة وغيرها بأعمال بحث واسعة عن الأسيرين الأخيرين من بين الأسرى الستة وهما أيهم كممجي ومناضل انفيعات.

وجاء في بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل للاعلام العربي، مساء الجمعة، أنّه:” ألقى أفراد شرطة لواء الشمال القبض على اثنين من السجناء الهاربيّن في جبل القفزة في مدينة النّاصرة. وقد تمّ القاء القبض على الاثنين بعد أنّ تعقبتهم قوات الشرطة ومطاردتهم بالتعاون مع مروحيّة شرطيّة، وهما يعقوب قادري محمود ومحمود عرادة عبد الله دون مقاومة قرب جبل القفزة جنوب النّاصرة”.

وفي بيان لاحق صدر فجر السبت جاء أنّه:”القت قوات خاصة من اليمام وجهاز الامن العام الشاباك القبض على سجينين فارين آخرين في قرية أم الغنم مختبئين في مصف للشاحنات وذلك بعد نشاط مكثف لشرطة لواء الشمال ومحاربي حرس الحدود وجيش الدفاع الإسرائيلي ووحدات خاصة الى جانب جهاز الأمن العام الشاباك وسلطة السجون التي عملت بتعاون وشراكة على مدار الساعة منذ ليلة رأس السنة العبرية الجديدة وحتى الآن. عملت جميع القوات بكثافة عالية، وأجرت أنشطة مسح وتفتيش في مناطق مفتوحة وجمعت كل معلومة حتى تم التمكن من الوصول إلى موقع الهاربين زكريا زبيدي ومحمود العارضة.”، بحسب البيلن.

واختتمت الشرطة بيانها بأنّه:”يستمر البحث عن هاربين آخرين. حتى الآن, تم إلقاء القبض على أربعة من السجناء الهاربين: زكريا زبيدي ، ومحمود العارضة ، ومحمد العارضة ، ويعقوب قادري.”، الى هنا نص البيان.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *