“الانفلات الحراري” يجبر إيلون ماسك على تغيير بطاريات تسلا موتورز

أعلن إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لتسلا موتورز أن الشركة ستغير من نوعية البطاريات المستخدمة في مركباتها بعد أن أثبتت خطورتها بسبب ما أسماه الانفلات الحراري. وفقًا لموقع “insideevs” المتخصص في السيارات الكهربائية، شرح إيلون ماسك أن سبب تغيير تسلا لنوع البطاريات المسماة خلايا الأكياس المنتفخة، هو الخوف من الانفلات الحراري وهو ما يؤدي إلى زيادة كبيرة في درجة الحرارة تنتهي بنتيجة مدمرة وحرائق تلتهم السيارة ومن بداخلها. وتعتمد السيارات الكهربائية على أنواع مختلفة جدًا من البطاريات  سواء من حيث الكيمياء، رغم أن كلها تحتوي على مادة الليثيوم أيون أو من حيث شكل الخلية، توجد 3 أنواع رئيسية من شكل الخلية مستخدمة في تصنيع السيارات وهي الخلية الأسطوانية أو المنشورية أو الأكياس المنتفخة، جميعها بأحجام وسعات تخزينية مختلفة.
وتستخدم خلايا الأكياس المنتفخة في تسلا موتورز وجنرال موتورز وهيونداي، وهي السيارات الكهرباية التي ظهرت بها مشاكل تقنية وعدد من الحوادث الخطيرة أدت إلى تحركات عاجلة من قبل الشركات لاستدعاء السيارات الكهربائية وتغيير البطاريات مجانًا للعملاء بعد أن أثبتت خطورتها الداهمة عليهم واحتمالية حدوث حرائق. أراد إيلون ماسك، بحسب ما جاء في تقرير الموقع المتخصص في السيارات الكهربائية أن يعلن أن خلايا الأكياس النتنفخة ليست آمنة على أية حال حتى بدون عيوب صناعة. واختارت تسلا خلايا البطارية الأسطوانية – 1865 و 2170 و 4680 لتحل بديلا عن خلايا الأكياس المنتفخة كما أنها ستستخدم أيضًا خلايا الشكل المنشوري وبطاريات LFP من CATL. منذ أكثر من 15 عامًا، لم يكن هناك الكثير من الخيارات للبطاريات واكنت الوحيدة على الساحة بطاريات الـ 1865، حيث تمتعت آنذاك بالموثوقية جعلت إنتاجها على نطاق واسع وبكميات كبيرة، أما حاليًا فالاختيارات أكثر تنوعًا ومن مصادر متعددة.
قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :
إيلون ماسك يعلق على اختراع المهندس محمود الكومي صاحب روبوت إيلو
إيلون ماسك يعلن عن روبوت للمهن الشاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *