منصّة النادل الافتراضي في دبي تعلم تفضيلاتك للطعام قبل أن تطلب.. كيف؟

 هل في وسعك أن تتخيّل أنّك تقصد مطعمك المفضّل، حيث تفتح قائمة طعام معدّة خصيصًا لك.. هذا ما تقدمه منصّة “أوبالا”، التي أطلقها جايلز رايت ومروان صعب في دبي عام 2019.

وتقوم منصّة “أوبالا” بتصميم قوائم طعام معدّة خصّيصًا لرواد المطاعم تتضمّن أطباقهم المفضّلة، تراعي عوامل مثل الحساسية والمتطلبات الغذائية.

ويقول رايت إن منصة أوبالا “هي بمثابة نادل افتراضي”، مضيفًا أنّ “العملاء لديهم قائمة الطعام على هواتفهم بين أيديهم .. ويمكنهم طلب الفاتورة ويمكنهم دفعها، أو تقديم طلبهم مباشرة إلى المطبخ”.

ويقوم العملاء بمسح رمز الاستجابة السريعة العادي، لكن صعب ورايت يقولان إنّ التقنية الكامنة وراء المنصة هي بمثابة سحر حقيقي.

ويطلق الثنائي على المنصة لقب “القائمة الديناميكية”. ومن خلال استخدام الذكاء الاصطناعي والتعلّم الآلي، يمكن لأوبالا تتبّع عادات الأكل لدى المستخدم وإنشاء قوائم مخصّصة بشكل متزايد، مع مرور الوقت.

ويشرح صعب ورايت أنّ البيانات لا تعمل فقط على تحسين تجربة المستخدم، إذ تستخدم المطاعم التحليلات التي توفّرها المنصة لضبط قوائمها وفقًا لتفضيلات رواد المطاعم.

ويشير صعب إلى أنّ أحد المطاعم وضع محتويات قائمة الطعام الخاصة به الكاملة، بناءً على بيانات المنصة.

وازدهرت الشركة منذ انتشار جائحة كوفيد-19، حين اتجهت المطاعم حول العالم إلى اعتماد الحلول التي تمنع التلامس.

وقال رايت إنه “عند ظهور كوفيد-19، تأثر العديد من الناس، إلا أننا وجدنا أوبالا في وضع مثالي.. بلا تلامس، وبلا أوراق، كنّا أذكياء”.

ويقول صعب ورايت إنّ المنصة معتمدة في أكثر من 350 موقعا في 14 دولة، منذ إطلاقها.

ويضيف صعب أنه يأمل بعد عام من الآن، أن تنتشر المنصة في كل مكان حول العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.