ستشعر وكأنك تحلق بين كنوز سلطنة عُمان الطبيعية في هذه المشاهد..ما سرها؟

 تتمتع سلطنة عُمان بالعديد من المواقع الطبيعية ذات المناظر الخلابة، من الأودية والجبال إلى الكهوف والشواطئ، والتي تتنافس على توثيقها عدسات المصورين.

وتُعد كاميرا الطائرة دون طيار “الدرون” وسيلة توثيق بارزة يستعين بها المصور لإظهار المواقع من منظور جوي مختلف، إلا أن مشاهدة مقاطع الفيديو التي يوثقها المصور العماني أسامة الغيلاني، ستشعرك وكأنك تحلق بين أرجاء الموقع، عندما يجتمع جمال المناظر الخلابة والتصوير.

ويسعى الغيلاني، وهو مصور درون محترف، إلى إبراز جمال سلطنة عُمان عبر مخلتف منصات التواصل الاجتماعي، وبالتحديد الأماكن السياحية التي لا تزال مجهولة لدى الكثيرين، حسبما ذكره لموقع CNN بالعربية.

ومن بين العديد من مقاطع الفيديو المميزة التي وثقها الغيلاني لأهم مناطق الجذب في سلطنة عُمان، يبرز الغيلاني منطقة بندر الخيران، التي تُعد من أجمل الأماكن الطبيعية في السلطنة، وتتميز بالشعب المرجانية والأشجار النادرة وكذلك الطيور والحيونات البحرية، مشيرًا إلى أنه حاول إبراز كل ذلك في مقطع فيديو واحد.

وشملت المواقع الأخرى التي وثقها الغيلاني حتى الآن كل من ولاية صور في المنطقة الشرقية، وفصل الخريف في محافظة ظفار التي تقع جنوب سلطنة عُمان، وكذلك محافظة مُسندم في شمال السلطنة.

وعن سبب اختياره طائرة الدرون، أوضح الغيلاني أن طائرات الدرون تُعد الأفضل لتوثيق الأماكن السياحية إذ تمكن المصور من الوصول إلى أماكن يصعب الوصول إليها، كما أنها تعطي منظورًا جديدًا.

ويبرز الغيلاني في مقاطع الفيديو، المشاهدة من منظور الشخص الأول، والذي يوفره نوع طائرة الدرون التي يستعملها، وتعد نوعًا جديدًا ومميزًا في التصوير الجوي.

وتلقى مقاطع الفيديو التي يشاركها مصور الدرون العُماني تفاعلًا واسع النطاق عبر مخلتف وسائل التواصل الاجتماعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.