الرامة: حشود غفيرة تستقبل النائب السابق باسل غطّاس بالورود والأعلام الفلسطينية بعد الإفراج عنه​​

وصل إلى بلدة الرامة عضو الكنيست السابق والاسير المحرر باسل غطاس، حيث افاد مراسلنا ان النائب السابق الدكتور غطاس دخل الى الرامة وهو في طريقه في هذه الاثناء الى بيته حيث تنتظره حشود واسعة لاستقباله امام ساحة منزله .


حيث يرفع المحتفلون الاعلام الفلسطينية وباقات الزهور، فيما تتواجد ايضاً شخصيات اجتماعية وسياسية قطرية واعضاء الكنيست الاسبقون الدكتور جمال زحالقة ، حنين زعبي ونيفين ابو رحمون والعديد من مسؤولي حزب التجمع .

[auto-iframe link=http://hmegzar.com/art-pulish.htm tag=movies width=900 height=270 autosize=yes]

وقال الاسير المحرر باسل غطاس عند ساحة منزله: “انا سعيد جداً بخروجي من الاسر واتمنى الافراج للاسرى الذين تركتهم هناك، قبل وصولي الى البيت قمت بزيارة قبر شقيقتي والتي لم يسمح لي بالمشاركة بجنازتها ، شعبنا يعلم مدى الحرقة والالم عند فقدان شقيق وخصوصاً وانا في السجن، وهذا ما يتحمله شعبنا ونستطيع ان نقف ونصمد ، رسالة الاسرى واضحة واولاً هي الوحدة ومطالبتهم بأن يتحد الشارع الفلسطيني ، وان تبقى قضية الحرية للاسرى الفلسطينيين هي في سلم اولوبات المطالب الفلسطينية “. هذا واستقبل الاسير المحرر في ساحة منزله بأهازيج فلسطينية و اغاني رددها الحضور” كما قال.

هذا وأطلق سراح النائب السابق في الكنيست عن التجمع باسل غطاس اليوم الاثنين بعد قضاء عامين في السجون الاسرائيلية بعد إدانته بتهريب هواتف نقالة للأسرى داخل السجون. هذا وسيتم استقباله عند الساعة العاشرة من صباح هذا اليوم عند مدخل الرامة الشرقي .

[auto-iframe link=http://hmegzar.com/art-pulish.htm tag=movies width=900 height=270 autosize=yes]

وكان النائب باسل غطّاس وقّع على إتفاقية لتقديم لائحة إتهام ضده لقيامه بتهريب هواتف محمولة وسلع أخرى إلى داخل سجن لأسرى أمنيين. ومن خلال الاتفاقيّة قام باسل غطّاس بالاستقالة من الكنيست وقضاء عامين في السجن بشكل فعلي. غطّاس نفى بإستمرار التهم ضده، لكن تمّت مواجهته ب مقاطع فيديو يظهر فيها كما يبدو وهو يقوم بتهريب الهواتف المحمولة إلى داخل السجن”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.