عباس : حل القضية الفلسطينية يجب أن يبدأ سياسياً وليس ببيع أوهام المليارات

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، إن من يريد حل القضية الفلسطينية عليه أن يبدأ بالقضية السياسية، وليس ببيع أوهام المليارات التي لا نعلق عليها آمالا ولا نقبل بها لأن قضيتنا سياسية بامتياز.

جاء ذلك خلال حفل التكريم للمتبرعين لمؤسسة محمود عباس، الذي أقيم في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، مساء الاثنين، بحضور عدد من كبار المسؤولين والشخصيات الاقتصادية.

[auto-iframe link=http://hmegzar.com/art-pulish.htm tag=movies width=900 height=270 autosize=yes]
وأضاف: “قضيتنا تتقدم خطوة خطوة وسنصل بإذن الله إلى الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وستذهب صفقة القرن أو صفقة العار إلى الجحيم بإذن الله، وسيذهب المشروع الاقتصادي الذين يعملون على عقده الشهر المقبل ليقدموا لنا أوهاما كذلك إلى الجحيم”.


وتابع الرئيس: “نحن قلنا كلمتنا ونقولها في كل وقت وأصدرنا البيانات اللازمة بأننا لن نقبل بهذا الاجتماع ونتائجه لأنهم يبيعون لنا الأوهام التي لن يصل شيء منها اطلاقا، ونحن لسنا بحاجة لدعمهم لأننا بفضل جهود أبناء شعبنا الفلسطيني وجهود أمثالكم قادرون على أن نبني دولة عصرية حديثة بكل امتياز”.

[auto-iframe link=http://hmegzar.com/art-pulish.htm tag=movies width=900 height=270 autosize=yes]
يذكر مؤسسة محمود عباس أنشئت قبل 9 سنوات، وهي تُعنى بتوفير الوسائل اللازمة لإنجاح وتحسين أوضاع الفلسطينيين في مخيمات الشتات ومساعدتهم وتمكينهم في مواجهة الصعوبات والتحديات، خاصة التعليمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.