الحكومة الإسرائيلية ووزارة المالية توقعان مرسوم تبادل تجاري مع دولة عربية

قالت صحيفة “معاريف” العبرية إنّ الحكومة الإسرائيلية وافقت في مرسوم وقعه وزير المالية، موشيه كحلون، على التبادل التجاري مع العراق. وبحسب الصحيفة العبرية أن ثمة قانونا يعود إلى الانتداب البريطاني، عام1939، والذي تبنته الحكومات الإسرائيلية، فقد وافقت عليه، وشطبت العراق من قائمة “دول الأعداء” التي تشمل لبنان وسوريا و السعودية واليمن و إيران .

[auto-iframe link=http://hmegzar.com/art-pulish.htm tag=movies width=900 height=270 autosize=yes]

وأوردت الصحيفة أنه وبالرغم من الحظر المفروض على التجارة الإسرائيلية مع العراق، حتى الآن، فإن عددا غير قليل من المنتجات الإسرائيلية بمجال الطب، والزراعة، وحتى التمور بيعت للعراق، خصوصا عن طريق طرف ثالث ممثل، في الأردن أو قبرص. وأكدت الصحيفة العبرية أنه ليس لدى إسرائيل تعريف واضح لـ “دول الأعداء”.
وكان موشيه كحلون وقع، في شهر يناير/كانون الثاني 2019، على مرسوم يشطب العراق من قائمة “الدول الأعداء” لإسرائيل حتى نهاية شهر مارس/آذار المقبل.

[auto-iframe link=http://hmegzar.com/art-pulish.htm tag=movies width=900 height=270 autosize=yes]

ونص المشروع على أنه سيتم التعامل مع العراق حتى 31 مارس/آذار المقبل، على أنه “ليس عدوا بالمعنى المطلوب ضمن الأمر التجاري”. ويتيح هذا المرسوم إقامة تبادل تجاري بين إسرائيل والعراق.
وتجدر الإشارة إلى أن قائمة الدول الأعداء بموجب القانون الإسرائيلي تضم كلا من سوريا ولبنان واليمن وإيران والسعودية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.