عفيف مصاروة من الطيبة اتصل بالإسعاف وأبلغهم عن حادث وبعد وقت قصير علم بأن ابنه بهاء هو الضحية!

عفيف مصاروة من الطيبة هو أوّل من اتّصل بالإسعاف وأبلغهم عن وقوع حادث طرق مروع على شارع 444 بعد منتصف الليلة الفائتة، دون أن يعلم بأن ابنه بهاء كان ضحية الحادث.

عندما اتصل الأب بمركز تميم الطبي، قال: “هناك حادث صعب في شارع 444، يمكنكم التوجه لهناك لمساعدة المصابين”، وبعد دقائق من اتصاله علم الأب ب وفاة ابنه واصابة صديقه محمود جابر بجراح خطيرة.

الأب قال في المستشفى وهو يبكي: “أنا من اتصلت بالإسعاف ولم أعلم بأن ابني هو من كان في الحادث، فقط أردت ان يخرج المصابان سالمان ليعودا إلى أحضان العائلة لكن هذا هو قضاء الله وقدره”.

هذا، ووصل الى بيت العائلة عدد كبير من السكان لمواساتها والوقوف الى جانبها، فيما تشهد الطيبة حالة حزن شديدة بعد وقوع الحادث الدامي.

[auto-iframe link=http://hmegzar.com/art-pulish.htm tag=movies width=900 height=270 autosize=yes]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.