كشف سر جديد عن مصدر حجارة نصب ستونهنج

درس علماء كلية لندن الجامعية مقلع الحجر الذي كانت تستخرج منه الكتل الصخرية الزرقاء لبناء نصب ستونهنج، وحددوا طريقة استخراجها.

ويفيد موقع “EurekAlert” بأن الباحثين وجدوا أن المكمن عبارة عن أعمدة من صخور “dolerite” النارية الطبيعية، حيث كان استخراجها سهلا من الكتلة الصخرية الكبيرة، بدق أسفين في الفجوات الفاصلة بينها.

وكانت الكتل المستخرجة توضع على قواعد حجرية أو ترابية بمثابة ساحة تحميل. أما الأسافين المستخدمة في عملية الاستخراج من صخر أرغيليت الرسوبي غير الصلب نسبيا، فاستخدمت لمنع حصول أضرار في عمود الدوليريت المستخرج.

وساعدت قطع الفحم الحجري التي عثر عليها في المقلع على تحديد الزمن التقريبي لاستغلال المكمن، وتبين أنه نحو ثلاثة آلاف سنة قبل الميلاد، ما يتفق وتاريخ ستونهنج.

كما عثر العلماء في واد بالقرب من “Carn Goedog” على مكمن لصخور “Rhyolite” البركانية التي استخدمت أيضا في بناء ستونهنج.

ووفقا للعلماء، كان ستونهنج أول الأمر دائرة من الصخور الزرقاء غير المعالجة وضعت في حفرة دائرية. أما كتل صخور سارسين الرملية الكبيرة، فقد جلبت بعد مضي 500 سنة، ووضعت على شكل دائرة قطرها نحو 30 مترا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *