مادورو يعلن قطع العلاقات الدبلوماسية مع كولومبيا ويمهل طاقم السفارة 24 ساعة لمغادرة البلاد

أعلن الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، قطع العلاقات الدبلوماسية مع كولومبيا، على خلفية دورها في محاولات إيصال مساعدات إنسانية إلى أراضي فنزويلا عبر الحدود المغلقة بين البلدين.

وفي كلمة ألقاها أمام آلاف من أنصاره تجمعوا في العاصمة كاراكاس، اليوم السبت، قال مادورو إنه يمهل لسلك السفارة الكولومبية 24 ساعة لمغادرة البلاد.

وشبّه مادورو نظيره الكولومبي، إيفان دوكي، بالشيطان، قائلا: “إن وجهه وجه ملاك. لكني أود أن أمسكه من وجنتيه وأقول له: أنت شيطان يا إيفان دوكي ولن تنال من فنزويلا.. ارجع أيها الشيطان!”.

وأعلن مادورو أنه مستمر في إدارة شؤون بلاده، متوعدا بمقاضاة منظمي الاضطرابات التي صاحبت، اليوم السبت، محاولات إيصال مساعدات إنسانية عبر حدود البلاد المغلقة مع كل من كولومبيا والبرازيل.

وقال الرئيس الفنزويلي: “إنني أدير شؤون وطننا على أساس الدستور من أجل مصلحة الشعب الكادح، وهو واجب على عاتقي”.

ودعا مادورو المواطنين والقوات المسلحة للخروج إلى الشوارع والدفاع عن أرض الوطن “إذا حل به شيء ما”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *