الطبيب المعالج لـ رجاء الجداوي بمستشفى العزل يكشف اللحظات الأخيرة في حياتها

الطبيب المعالج لـ رجاء الجداوي بمستشفى العزل يكشف اللحظات الأخيرة في حياتها

كشفت الدكتور محمد خالد، الطبيب المعالج للفنانة الراحلة رجاء الجداوي، تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة الفنانة، مؤكدا أن الجميع بمستشفى العزل أحبوا الفنانة وارتبطوا بها طوال الفترة التي قضتها في للعلاج.

وأضافت خالد، في مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي، مقدمة برنامج “القاهرة الآن” المذاع على فضائية “العربية الحدث”، مساء الأحد، أن المصحف كان ملازمًا للراحلة طوال فترة علاجها بالمستشفى، لافتا إلى أنه “سألتها قبل رحيلها من عن الأقربين إليها، فقالت ابنتي وحفيدتي، ولميس الحديدي وعمرو أديب، وميرفت أمين ودلال عبد العزيز”. وأكمل الدكتور محمد خالد، الطبيب المعالج للفنانة الراحلة رجاء الجداوي، أن الفنانة الراحلة إنسانة مبتمسة وصابرة وراضية بقضاء الله، ودائما تفتح كتاب القرآن الكريم

قد يهمك أيضا :  

آخر وصايا رجاء الجداوي للفريق الطبي في مستشفى العزل

آخر تحليل للفنانة رجاء الجداوى نتيجته إيجابية قبل 5 ساعات من وفاتها