القصة الكاملة لقتل مقاول ودفنه في الصحراء

القصة الكاملة لقتل مقاول ودفنه في الصحراء

“قتلناه في 30 دقيقة.. خلصنا علينا بالسكينة.. ودفناه في الصحراء.. وهربنا”.. بهذه الكلمات بدأ المتهمان بقتل مقاول أطفيح ودفنه فى صحراء الجيزة الاعترافات أثناء مناقشتهما امام رجال المباحث، وقال المتهمان إنهما قاما باستدراج المجنى عليه والانتقام منه بسبب خلافات مالية بينهما، لقيام المجنى عليه بأخذ مبلغ مالي منهما ورفضه السداد، فقاما بشل حركة يده وتسديد له عدة طعنات في مختلف أنحاء جسده، وحفر له حفرة ودفناه فيه وفرا هاربين.  وعقب تسجيل اعترافات المتهمين، تم تحرير محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة التى باشرت التحقيقات وقررت حبس المتهمين لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات، ولا تزال التحقيقات مستمرة. 

بداية الواقعة كشفت عنها الكلاب الضالة، حيث تبين أن الكلاب بدأت فى نهش جثة مدفونة فى صحراء أطفيح بالجيزة، وعلى الفور تم إبلاغ رجال الشرطة، وانتقلت قوة أمنية من المباحث تحت إشراف اللواء طارق مرزوق مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، واللواء محمود السبيلى مدير الإدارة العامة للمباحث، إلى مكان الواقعة، وبحضور النيابة العامة، وتم انتشال جثة لشخص فى العقد الرابع من عمره متحللة، ما يشير إلى أن القتل وقع منذ يومين إلى 3 أيام، وقررت النيابة عرض الجثة على الطب الشرعى لتشريحها لبيان أسباب الوفاة، وطلبت تحريات المباحث النهائية بشأن الواقعة. 

بينما كانت النيابة تعاين مسرح الجريمة، كان هناك فريق من مباحث الجيزة، تحت إشراف اللواء سامح الحميلى نائب مدير الإدارة العامة للمباحث، والعقيد علاء فتحى رئيس مباحث قطاع جنوب الجيزة، تفحص بلاغات التغيب وتواصل فحص الكاميرات القريبة على الطريق للوقوف على ملابسات الواقعة، والعثور على أي مشاهدات للجناة أثناء تنفيذ الجريمة، وتبين من خلال الفحص والتحرى أن الجثة لشخص متغيب قبل 48 ساعة ويعمل فى مجال المقاولات، ولديه خلافات مالية مع شخصين، وكان آخر ظهوره معهما قبل اختفائه، وعلى الفور تم تحديد المشتبه فيهم، وبدأت القوات فى تتبع خط سيرهما والهواتف المحمولة، وتبين أن آخر تحركات لهما كانت فى مكان العثور على الجثة، وعلى الفور تم استئذان النيابة العامة لضبطهما. 

وعقب ذلك.. انطلقت مأمورية من المباحث تحت قيادة المقدم أحمد عكاشة رئيس مباحث أطفيح، وتمكنمت القوات من ضبط المتهمين، واعترف الاثنان بقتل المجنى عليه بسبب خلافات مالية بينهما، وأنهما قاما باستدراج الضحية وقتلاه طعنا بالأسلحة البيضاء ودفناه فى الصحراء، وتم التحفظ عليهما، وأخطرت النيابة التى باشرت التحقيق. 

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

تحقيقات النيابة في «حريق مستشفى الإسكندرية» وأقوال شهود العيان

إحالة رئيس الشؤون القانونية ومدير التحقيقات بجامعة القاهرة للمحاكمة