شفاعمرو- بعد إطلاق النار على منزل رئيس البلدية| تظاهرة إحتجاجية لنبذ العنف وتضامنًا مع ياسين

شارك العشرات من إدارة وأعضاء مجلس البلدي وموظفي بلدية شفاعمرو ، صباح اليوم الاثنين، في التظاهرة الإحتجاجية لنبذ العنف، بدعوة من المجلس البلدي ولجنة الموظفين، في أعقاب إطلاق النار على منزل رئيس البلدية السيد عرسان ياسين وعلى سيارته.


وعبّر المتحدثون عن شجبهم واستنكارهم لهذا الحادث الغاشم وأكدوا أن هذا الاعتداء هو اعتداء على أهالي شفاعمرو عامة دون استثناء.

هذا، ورفع المشاركون عدة شعارات منددة بأعمال العنف، كما أكّد المتحدثون على أهمية دور الشرطة بالكشف عن الجناة وتقديمهم للمحاكمة بالإضافة إلى وضع خطط عمل لمحاربة ظاهرة العنف بشكل عام.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *