روسيا تدعو لتسوية الخلافات حول معاهدة السماء المفتوحة

روسيا تدعو لتسوية الخلافات حول معاهدة السماء المفتوحة

دعت موسكو الأطراف المعنية لتسوية الخلافات حول معاهدة السماء المفتوحة، مشددة على ضرورة الحوار المتكافئ حول كل المسائل المثيرة للجدل.
وقال نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف في أعقاب مؤتمر للدول الأطراف في المعاهدة الاثنين: “ندعو الجميع للتحلي بالمسؤولية وإيجاد الحل”، مشيرا إلى أن روسيا لا تستطيع التوصل إلى اتفاق مع أطراف أخرى على حساب مصالحها، خاصة وأن الاتهامات الأمريكية لها بشأن المعاهدة “لا أساس لها”.
وأشار إلى أنه “إذا كانت هناك إرادة سياسية للتوصل إلى اتفاق، فهذا أمر ممكن”، مشككا مع ذلك في أن أي اتفاق محتمل لن يؤدي إلى إعادة واشنطن النظر في قرارها الانسحاب من المعاهدة.
وأضاف أنه لا يوجد هناك أي أساس للثقة بالتصريحات الأمريكية حول إمكانية عودة واشنطن إلى المعاهدة بشروط معينة، مؤكدا رفض موسكو للإنذارات.
وأشار إلى أن الدول الغربية أعربت خلال المؤتمر عن أسفها للقرار الأمريكي، لكنها حاولت اتهام روسيا بأن موقفها تسبب بذلك.
وتابع: “نحن لم نرفض الحوار، لكنه لا يمكن أن يكون إلا على أساس التكافؤ والاحترام المتبادل، بعيدا عن فرض أي وجهة نظر على الطرف الآخر”.
وأكد رياكوف أن اللجنة الاستشارية الخاصة بالمعاهدة ستعقد اجتماعا لها في فيينا الأسبوع المقبل.
يذكر أن الرئيس الأمريكي أعلن في أواخر مايو الماضي أن الولايات المتحدة ستنسحب من معاهدة السماء المفتوحة، التي تم توقيعها في عام 1992 لتعزيز الثقة بين الدول بعد الحرب الباردة.
واتهمت واشنطن روسيا بانتهاك المعاهدة واتخذت من ذلك ذريعة لانسحابها منها، لكن موسكو رفضت كل الاتهامات بهذا الشأن.

وقد يهمك أيضًا:

نائب وزير الخارجية الروسي يؤكد أن موسكو مستعدة لبحث تخفيف حظر السلاح على ليبيا

إعلان عقد اجتماع بين موسكو وواشنطن والأمم المتحدة بشأن سورية في جنيف