رجل يغتصب طفلة بعد إصابتها بجروح مميتة ويتركها في الغابة

رجل يغتصب طفلة بعد إصابتها بجروح مميتة ويتركها في الغابة

سُلبت الحياة من بين أيدي طفلة في الرابعة من عمرها، بطريقة بشعة لا تناسب تلك البراءة  حيث تعرضت للاغتصاب من قبل رجل في السابعة والعشرين من العمر  وضربها بوحشية. وتحقق الشرطة في كولومبيا في وفاة الطفلة التي تدعي “سالومي سيجورا” المأساوية التي توفيت في المستشفى، بحسب ما نشرت صحيفة “ديلي ميرور” البريطانية.

وقع الهجوم المرضي في  مدينة “هويلا”  بجنوب غرب البلاد ، بعد أن اختفت الطفلة  أثناء لعبها مع أصدقائها، حيث اعتدى العامل الذي يدعى” سيباستيان ميليس بيتين ” على الطفلة وتركها مصابة بصدمة في الدماغ وإصابات متعددة في جسدها عندما اعتدى عليها جنسيا. وكان “بيتين”، المعتدي على الطفلة، يعمل لدى والدي الفتاة الصغيرة ، وقد ألقي القبض عليه وصدرت ضده تهم بالاعتداء الجنسي والقتل ، وهو ما ينفيه.

وعثر والد الفتاة وجيرانها عليها فاقدة الوعي في الغابات وفي جسدها إصابات بجروح مميتة، فيما تم العثور على” بيتين “على بعد أمتار قليلة من الضحية شبه العارية ، وحاول السكان المحليون الغاضبون قتله في أعقاب الهجوم. ودعا لويس إنريكي دوسان لوبيز ، حاكم هويلا ، إلى إصدار عقوبة قاسية على المهاجم ، قائلًا: “ما حدث مع الفتاة في بلدية جارزون لا يمكن أن يحدث مرة أخرى”.

قد يهمك أيضًا:

كولومبيا تعتقل 20 متمردًا من “جيش التحرير الوطني”

الشرطة الكولومبية تؤكد أن هناك مقتل 76 شخصًا في الطائرة المنكوبة