النجمة باريس هيلتون تعلن ترشحها للرئاسة الأميركية المقبلة

النجمة باريس هيلتون تعلن ترشحها للرئاسة الأميركية المقبلة

نشرت النجمة الأمريكية باريس هيلتون تغريدة أثارت جدل متابعيها بشأن إمكانية خوضها انتخابات الرئاسة الأمريكية؛ إذ انتقلت إلى حسابها الرسمى على “تويتر”، وكتبت: “Paris For President” أي “باريس للرئاسة”، ما جعل معجبيها يتساءلون عما إذا كانت جادة في الترشح، أم هي مزحة منها.

 

يأتي ذلك بعد أن أعلن مغني الراب الأمريكي كانيه ويست بشكل صادم أنه سيترشح للرئاسة، ولكن ما أثار تساؤلات الجمهور هو هل باريس هيلتون جادة حقًا بشأن الانضمام إلى السباق الرئاسي، وإذا كان الأمر كذلك، فهل سيكون شعارها هذا مثيرا؟.

 

نشرت باريس مقطع فيديو على “إنستغرام” حيث كانت تجري مقابلة وهي ترتدي قميصًا مكتوبا عليه “باريس للرئاسة”، وعندما سألتها المذيعة من سيكون رفيقها في الرئاسة، قالت: “ريهانا، إنها جميلة وموهوبة أعتقد أنها ستكون نائب رئيس رائع”.

 

وقالت باريس عن اختيارها لنجمة البوب ريهانا: “بالتأكيد امرأة صادقة ستخبرك بالحقيقة عندما تكون ملابسك غير لطيفة وينبغي أن تكون مثيرة”.

 

وتابعت باريس المحبة للحيوانات الأليفة، بأن سياسة البيت الأبيض للحيوانات الأليفة ستكون السماح بوجود أكبر عدد ممكن منها داخله”.

 

وما جعل الجمهور يتأكد أنها تمزح بشأن إمكانية خوضها انتخابات الرئاسة الأمريكية عندما قالت: “هذا ليس كل شيء، أعد أيضا بفعل شيء جذري للبيت الأبيض، وهو تغيير لون الطلاء للون الوردي!؛ لأن الطلاء الأبيض أصبح مملا للغاية”.

 

ونشرت باريس، صورًا عبر حسابها على موقع “إنستغرام” لها أمام البيت الأبيض، وهى تمسك كلبها الصغير وترتدي زيًا من الساتان الوردي، وقامت بتعديل الإضاءة لتكون باللون الوردى الفاتح، وأضافت هاشتاغ “باريس للرئاسة”.

وانهالت تعليقات المعجبين على إنستغرام لدعمها قائلين: “لنجعل أمريكا ساخنة مرة أخرى”.

 

وأضاف تعليق آخر: “حسنًا هذا ما تحتاجه 2020″، بينما سأل أحد المعجبين: “هل هذا صحيح؟” فمن المرجح، أن باريس هي مجرد واحدة من العديد من المشاهير الذين انتقلوا إلى وسائل التواصل الاجتماعي من أجل التصيد على كانيه وإعلانه الترشح للرئاسة.

 

كما أعلن كل من تيفاني هاديش وهيلاري داف وبوب ساغيت أنهم سيترشحون للرئاسة.

 

ومن المعروف، أن لباريس فيديو موسيقيا لأغنية “باريس للرئاسة” من عام 2008، كانت تغني فيه أنها إذا كانت رئيسة، فسيكون موكبها مليئًا بالسيارات الوردية.

 

وكان كانيه ويست مغني البوب وزوج نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان قد كتب في تغريدة بموقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي: “إن الوقت حان لتحقيق وعد أمريكا”، وتلقى ويست على الفور دعم الملياردير وعملاق الصناعات التكنولوجية ومؤسس شركة تسلا، إيلون موسك.

 

ولم يتضح على الفور إن كان ويست جادًا في إعلانه الترشح للانتخابات قبل ثلاثة أشهر من موعدها، وإذا كان قد أودع أوراق الترشح المطلوبة، كما أنه لم يقدم أي تفاصيل عن حملته الانتخابية.

قـــــــــــــــد يهمــــــــــــــــك ايضــــــــــــــــــا 

النجمة باريس هيلتون تبدي إعجابها بفستان ليلى علوي وتعتبرها “ملكة”

 ليلى علوي تُؤكّد أنّ مُشاركتها في “كارمن” غير صحيح