غياب بيكيه عن عشاء ميسي.. صداقة انهارت واتهام بالخيانة

أثار غياب الإسباني جيرارد بيكيه لاعب برشلونة عن العشاء الذي أقامه الأرجنتيني ليونيل ميسي زميله السابق يوم الاثنين، والذي ضم بعضًا من قادة فريق برشلونة بالإضافة إلى تشافي هيرنانديز مدرب الفريق، الكثير من علامات الاستفهام حول علاقة الثنائي حاليًا، حيث كشفت تقارير صحفية إلى أن علاقة اللاعبين المقربين من بعضهما سابقاً انهارت تماماً، إذ يرى الأرجنتيني الذي يرتدي قميص باريس سان جيرمان الفرنسي حالياً صديقه السابق كـ”خائن”.

وكان ميسي وبيكيه ضمن أكاديمية “لا ماسيا” الشهيرة وتحديداً جيل 1987 الذي وصل إلى الفريق الأول، وساهم بتقديم ما وصف بأنه أفضل برشلونة على الإطلاق تحت قيادة المدرب الشهير بيب غوارديولا.

كما قام ميسي بدعوة سيرجيو بوسكيتس وجوردي ألبا وتشافي هيرنانديز إلى عشاء أقامه بعد سفره إلى برشلونة استغلالًا لفترة التوقف الدولي بعد استبعاده من قائمة الأرجنتين خلال المباريات المقبلة للفريق في تصفيات المونديال، بينما لم يكن جيرارد بيكيه ضمن المتواجدين.

وكشف تقرير نشرته صحيفة “موندو ديبورتيفو” المقربة من النادي الكتالوني: بيكيه لم يعد ضمن دائرة ميسي المقربة، أصدقاء ميسي من الفريق الحالي هم من قام بدعوتهم إلى العشاء.

وأضاف: ميسي شعر بخيبة أمل بسبب تخفيض بيكيه لعقده مع برشلونة بعد رحيل الأول، ليو شعر بالخيانة لأن بيكيه لم يقم بذلك قبل رحيله، وربما قد ساهم ذلك في منع انتقاله خارج كامب نو، إذ اضطر إلى الرحيل بسبب عدم قدرة برشلونة على الامتثال لسقف الرواتب المحدد من رابطة الدوري الإسباني.


وكشف التقرير أن ميسي أرسل رسالة “واتساب” إلى أحد أعضاء مجلس إدارة النادي السابقين عبّر خلالها عن خيبة أمله من تصرف بيكيه حينها.

وأعلن برشلونة أغسطس الماضي رحيل أسطورته التاريخية ليونيل ميسي عن الفريق بسبب “العقبات المالية والهيكلية” على حد وصف البيان الرسمي من النادي الإسباني.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.