شكوى في المحاكم الفلسطينية على فريق عمل فيلم صالون هدى

أعلن المحامي الفلسطيني حسام البسطامي أنه قدم شكوى أمام النائب العام صباح اليوم الاحد بنابلس، ضد فيلم “صالون هدى” وستكون الشكوى ضد وزير الثقافة الفلسطينية بصفتها الوظيفية.
وطالب المحامي البسطاي بحجب عرف الفيلم من جميع دور عرض السينما، بالإضافة إلى مقاضاة والمخرج والممثلين رغم انهم يحملون الهوية الزرقاء إضافة إلى منال عوض التي تحمل هوية فلسطينية.
وأثار الفيلم الفلسطيني “صالون هدى” والذي عرض في مهرجان بيروت الدولي لسينما المرأة للعام الجاري 2022، موجة من الغضب عبر مواقع التواصل الاجتماعي في عدد من الدول العربية بسبب بعض المشاهد التي وصفها البعض بـ “الإباحية”.
الفيلم للمخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد وبطولة علي سليمان، ومنال عوض، وميساء عبدالهادي، وتدور أحداثه حول صالون تجميل في بيت لحم، تديره منال عوض، واسمها بالفيلم “هدى”، والتي تعاني من أزمات شخصية مرتبطة بظروف عائلية بعد أن هجرها زوجها وأولادها، وما نتج عن ذلك، عملها لصالح المخابرات الإسرائيلية.
ويُناقش الفيلم قصص إسقاط المخابرات الإسرائيلية للفتيات الفلسطينيات من خلال صالون التجميل، حيث تقوم “هدى” بتصويرهن بأوضاع مخلة، ثم تحاول ابتزازهن وإجبارهن على القيام بما هو ضد مبادئهن.
وأثارت المشاهد الحميمية في الفيلم، غضب بعض الفلسطينيين، الذين يرون أنه “مناف لتعاليم الدين الإسلامي، وتقاليد الشعب الفلسطيني المحافظ”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.